قرية دير غسانة

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله، سميت دير غسانة بهذا الاسم نسبة إلى العرب الغساسنة الذين يقال إنهم أسسوا القرية، والغساسنة قبيلة عربية مسيحية أنشأت لها مملكة على تخوم الإمبراطورية البيزنطية قبل ظهور الإسلام، ضمت أجزاء من فلسطين وجنوبي سوريا وشرقي الأردن، وقد تحالف البيزنطيون معها لحماية حدودهم الجنوبية ضد تحرشات الفرس وحلفائهم العرب المناذرة، يقال إن أم الملك الحارث الغساني "ماريا"، وربما الحارث نفسه، بنت ديراً في القرية، سمته دير غسان، وهو الذي أعطى للبلدة اسمها الحالي، ويعتقد أهالي البلدة أن بقايا هذا الدير بحسب ما أظهرت بعض الحفريات مصادفة يقع تحت الجامع القديم شمالي الساحة الرئيسية للقرية، ويبدو أن القرية نفسها قد بنيت حول الدير على قمة التلة، أما الملك الحارث فهو واحد من أهم ملوك الغساسنة الذين حاربوا إلى جانب البيزنطيين، وأخضع ثورات السامريين في منطقة نابلس، وهي الثورات التي عجز الرومان أنفسهم عن إخضاعها.

يمكنكم مشاهدة دير غسانة عبر الفيديو :