الأحداث

الأحداث

"محميات فلسطين" وسلطة جودة البيئة يبدأن التحضير للمعرض الاول عن المحميات الطبيعية الفلسطينية

أعلن موقع " محميات فلسطين الالكتروني " عن بدء تحضيره لمعرض صور فوتوغرافي يعد الأول عن المحميات الطبيعية في فلسطين ، بالتعاون مع سلطة جودة البيئة، وذلك لتشجيع المجتمع المحلي لزيارتها والحفاظ عليها.

‏واشارت مدير موقع محميات فلسطين ومنسقه المشاريع في مؤسسة هانس زايدل الالمانية،  بان المعرض سيحتوي على أكثر من ٢٠٠ صورة فتوغرافية  التي تعكس جمالية المحميات الطبيعية والبيئة الفلسطينية  ، بالإضافة إلى استعراضها لبعض الفعاليات المجتمعية خلال المسارات البيئية التي نظمها الموقع برئاسة رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيره.

واضافت بان المعرض سيكون متنقلا بين مدن الضفة الغربية لتشجيع المجتمع المحلي للمشاركة في المسارات السياحية الداخلية في المحميات الطبيعية وللعمل على قضاء الاجازات في المحميات الطبيعية والتمتع بجمالها الطبيعي والثقافي والتاريخي.

وذكرت بان المعرض يأتي انسجاما مع رؤية رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة في ضرورة الترويج والتسويق للمحميات الطبيعية في فلسطين، وذلك بعد مشاركتها في العديد من المسارات السياحية البيئية في المحميات وتعايشت مع المشاركين فيها .

ويأتي المعرض ضمن الشراكة ما بين سلطة جودة البيئة ومؤسسة هانس زايدل الألمانية التي ساهمت في تمويل المعرض وبتنفيذ من موقع محميات فلسطين الالكتروني ، حيث تستخدمة سلطة جودة البيئة كنموذج تعليمي في حملات التوعية البيئية والتعليم البيئي في مدارس الوطن ،اذ يحتوي على زوايا لمناظر طبيعية والطيور والنباتات والزهور والحشرات والزواحف والثدييات واخرى متنوعة .

اختتام ورشات عمل عن المحميات الطبيعية في الأردن

شاركت بلدية عجة وموقع "محميات فلسطين" الالكتروني في ورشتي عمل عقدتا في الأردن بالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن، وذلك استكمالا لمشروع " نحو دور فاعل للبلديات في تعظيم الجدوى التنموية للمقاصد السياحية الطبيعية ــ المحميات نموذجا " والذي نفذ من خلال موقع محميات فلسطين الالكتروني وبالشراكة مع وزارة السياحة والاثار الفلسطينية وبتمويل من مؤسسة هانس زايدل الألمانية في القدس.

وعرض رئيس بلدية عجة، أ. احمد بطاح، مخططا أعدته البلدية خلال مشاركتها في المشروع، مبينا بعض المعلومات التي استفادت منها البلدية والتي تساهم في المشروع الذي تنفذه البلدية في البلدة من خلال خطتها المستقبلية في تعزيز العمل بالمسارات البيئية الممولة من مؤسسة هانس زايدل او من خلال مشروع انشاء الغابة ومشروع الطاقة الشمسية وذلك بهدف الوصول الى بلدة خضراء وبيئية نموذجية.

وشكر بطاح، القائمين على المشروع والممولين له، مثنيا على الدور الذي لعبه فريق موقع محميات فلسطين في تقديم خبرتهم الوطنية للبلدية والعمل على تحقيق الهدف المنشود من المشروع.

وأشارت منسقة المشروع ، بان الورشة الأولى كانت في محمية غابة عجلون بعنوان " إدارة المحميات الطبيعية" وتناولت مواضيع متعلقة بالتخطيط وإدارة المحميات وكيفية اختيارها وخطط تقسيم المناطق داخل المحميات، بالإضافة الى مناقشة العلاقة مع المجتمع المحلي، واهميتها وشملت زيارة الى مشاريع المجتمع المحلي كصناعة الصابون والحرف اليدوية.

وأضافت بان الورشة الثانية كانت في محمية الأزرق المائية وشملت على تدريب المدربين على مهارات التيسير والتدريب وكيفية تحضير العروض التقديمية، وزيارة الموئل المائي الغني بالطيور وغيرها كالجاموس المائي في المنطقة.

واختتمت الورشات بتوزيع شهادات المشاركة للحضور وزيارة الى محمية الشومري وجولة بالسفاري على المنطقة للاطلاع على المها العربي وتجربة إدارة المحمية، وانتهت بمشاهدة نوعين من البوم في المحمية " البومة طويلة الاذن وبومة المخازن".    

وزارة السياحة و" محميات فلسطين " يختتمان مشروع الهيئات المحلية لدعم السياحة البيئية

 اختتمت وزارة السياحة والاثار وموقع " محميات فلسطين " الالكتروني  مشروع " نحو دور فاعل للبلديات في تعظيم الجدوى التنموية للمقاصد السياحية الطبيعية ــ المحميات نموذجا " في حفل أقيم في بيت لحم ، بحضور وزيرة السياحة والاثار رولا معايعه ومديرة مؤسسة هانس زايدل جوليا أوبر ماير، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية والهيئات المحلية.

واشارت معايعه في كلمة الافتتاح إلى أهمية المشروع الذي هدف الى تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية من خلال تشجيع السياحة البيئية على المستوى المحلي، مؤكدة على ان الوزارة تسعى الى تشجيع ودعم السياحة المستدامة والتي تشكل السياحة البيئية جزء منها، وتعد خارطة جغرافية كواجهة يستقطبها الناس من داخل وخارج البلد.

وأكدت على ان الوزارة تسعى إلى تنويع المنتج السياحي وتطويره والعمل على الاستفادة من عوائد السياحة لتشجيع الهيئات المحلية في المساهمة بالتنمية الاقتصادية المحلية ، شاكرة مؤسسة هانس زايدل الالمانية والعاملين في موقع محميات فلسطين وسعيهم الى تطوير العمل في تنمية السياحة الداخلية .

وبدورها ثمنت جوليا العاملين في المشروع ووزارة السياحة والاثار على ما بذلوه من عمل ساهم في تعزيز العمل تجاه السياحة داخل المحميات الطبيعية ، مؤكدة الى ضرورة الشراكة المحلية لتعزيز دور السياحة البيئية .

وعقبت جوليا الى أهمية الموقع الإلكتروني للمحميات الطبيعية وفريقها العامل في المحميات، مشيرة بان الموقع أصبح مرجعية محلية لفلسطين في الحصول على المعلومات البيئية عن السياحة البيئية والمحميات الطبيعة. 

وتخلل حفل الاختتام، عرضا لفيلم ترويجي من قبل بلدية عجة تناول الواقع البيئي والسياحي للبلدة وعن المسار السياحي البيئي الذي تروج له البلدية كتراث ثقافي وطبيعي وتاريخي، وتكريم فريق موقع " محميات فلسطين " لجهودهم في المشروع ومساندتهم للعمل العلمي والميداني.

 وهدف المشروع الذي تخلله عقد عدد من الورشات العلمية والميدانية شاركت فيها عدد من الهيئات المحلية، الى ابراز دور فاعل لها في تعظيم الجدوى التنموية للمقاصد السياحية الطبيعية حيث أن المحميات الطبيعية من النماذج الهامة التي سيتم العمل من أجلها من حيث الفوائد وفرص توليد الدخل.

موقع محميات فلسطين يتبادل خبرته مع المانيا في مجال المحميات الطبيعية

بافاريا- عرض موقع محميات فلسطين الالكتروني تجربته المحلية في المانيا وخبرته في مجال العمل في المحميات الطبيعية الفلسطينية، وذلك خلال مشاركته ضمن وفد فلسطيني برأسه رئيس سلطة جودة البيئة م.عدالة الاتيرة وممثلي من سلطة جودة البيئة وموقع محميات فلسطين.

وعرض اعضاء موقع محميات فلسطين خلال الزيارة تجربة الموقع وسعيه في تعزيز الوعي البيئي في المحميات الطبيعية من خلال المعلومة وعقد المسارات البيئية وفعاليات مجتمعية داخل المحميات الطبيعية، بالإضافة الى احتوائه على معلومات عن المحميات الطبيعية والخرائط الجغرافية.

وأشارت مدير موقع فلسطين، بان الجهود الفلسطينية تكللت بنجاح في ايصال الرسالة الوطنية لدولة فلسطين الى المانيا، من خلال تبادل الخبرات وعرض للتجربة المحلية عن عمل سلطة جودة البيئة والاستراتيجيات التي تعمل بها في مجال المحميات الطبيعية بالإضافة الى مشاركة أعضاء الموقع في فعالية لتوثيق بعض الطيور في بحيرة اميرزيه وتخلله مناقشة عن عملية إدارة السياحة في مناطق لحماية الطيور.

وذكرت بان رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة هي أول وزيرة بيئية من فلسطين تزور مقر وزارة البيئة الألمانية وتلتقي مع وفد رفيع المستوى واستطاعت رسم سياسة دولية مع الجانب الألماني في العمل البيئي.

وثمن الوفد جهود مؤسسة هانس زايدل الألمانية ومديرها السيدة جوليا اوبرماير في تنظيم الزيارة للوفد الفلسطيني والعمل على تطوير العمل البيئي المشترك في مجال المحميات الطبيعية.

وتخللت الزيارة التي امتدت لمدة ثلاثة أيام متواصلة لقاءت عدة مع ممثل وزارة البيئة الألمانية ومع رؤساء مؤسسة هانس زايدل والمنتزه الوطني والمركز التعليم البيئي ومدير عام محافظة بافاريا وممثل بلدية ميونخ ووزارة الزراعة الألمانية.

مشاركون يؤكدون على أهمية المعلومة العلمية والبحثية في التخطيط للسياحة البيئية

أوصى مشاركون في ورشة عمل عقدت في بلدة عجة قرب جنين، بعنوان ” مقومات وفرص السياحة البيئية” على أهمية المعلومة العلمية والبحثية، في التخطيط للسياحة البيئية و لإنجاح أنشطتها، وعلى أن قواعد البيانات المحدثة “كموقع محميات فلسطين” يمكن أن تمثل أداة تخطيطية ناجحة للسياحة البيئية قابلة للاستثمار من قبل مجموع ذوي العلاقة من الأفراد والمؤسسات.

ونفذت الورشة ضمن مشروع ” نحو دور فاعل للبلديات في تعظيم الجدوى التنموية للمقاصد السياحية الطبيعية: المحميات نموذجا ” وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار الفلسطينية وموقع محميات فلسطين وبتمويل من مؤسسة هانس زايدل الألمانية، وبمشاركة مدير مؤسسة هانس زايدل أ. جوليا أوبر ماير، ومدير السياحة الداخلية في وزارة السياحة والآثار أ. احمد نعيرات، وممثلي بعض الهيئات المحلية في الضفة الغربية.

وأجمع المشاركون على أن الهيئات المحلية قاسم مشترك للمجتمع والمؤسسات المكلفة قانونا والمهتمة بالمقاصد السياحية البيئية، مشيرين إلى أهمية إعطاء الصفة القانونية لها ودورا فاعلا في إدارة السياحة البيئية ومقاصدها، فهي ممثلة المجتمع المحلي، والمسؤولة أمام الجهات الرسمية، والتي بإمكانها العمل على تعظيم الاستفادة بمخرجات وجدوى ممارسة السياحة البيئية على أرض الواقع.

وعرضت مدير موقع محميات فلسطين، خلال الورشة، تعريفا مفصلا عن الموقع، وقصة نجاحه كدليل هام في السياحة البيئية واهميته في إبراز المعلومة الادق والاصوب وعمله على التوثيق كأداة هامة في التخطيط للسياحة البيئية.

واعتبر المشاركون في الورشة بأن المسارات السياحية هي الترجمة الفعلية لممارسة السياحة البيئية في الواقع الفلسطيني، ويجب تحفيز مبادرات السير عليها فردية كانت أو جماعية، وان الأدلاء السياحين هم وسيلة ترويجية فاعلة للسياحة البيئية ومقاصدها.

وأكد المشاركون على أن الدليل السياحي هو سفير ومتحدث رسمي سياسي واجتماعي واقتصادي وبيئي وثقافي باسم المجتمع، ومصدر معلوماتي مهم جدا وموثوق لتغذية قواعد البيانات السياحية البيئية، مطالبين العمل على استحداث القوانين والأنظمة وتعديلها وتطويرها، بهدف تحقيق تكامل مؤسسي ومجتمعي قادر على إنجاح جهود السياحة البيئية وتعظيم جدواها التنموية

وناقشت الورشة أهم التحديات التي تواجه الجهود المتنامية في مجال الاستثمار في السياحة البيئية، والتي تتمثل في إنجاز نموذج تشاركي تكاملي بين أطراف العلاقة من مختلف القطاعات المؤسسية والمجتمعية، سواء المكلفين قانونا أو أصحاب المصلحة أو المهتمين.

ونفذ المشاركون بعد الورشة جولة ميدانية إلى قرية عجة للاطلاع على أهم المشاريع التطويرية الصديقة للبيئة، كمشروع الطاقة الشمسية التابع للبلدية ” بدر 1 و2 ” ومشروع إنشاء الغابة الخضراء في القرية، بالإضافة الى زيارة مصنع ومطاحن النصر والذي يعمل على إنتاج نباتات عضوية.

ونفذ فريق موقع محميات فلسطين محاضرة حول ” الادلاء السياحيين وترويج المقاصد السياحية الطبيعية: أمثلة ميدانية من محمية المكسر” وذلك خلال زيارة أعضاء الورشة الى بلدة سيريس وبمشاركة مجلس قروي سيريس، بالإضافة الى زيارتهم الى قصور عبد الهادي في بلدة عرابة قرب جنين وبمشاركة مجلس بلدي عرابة كجزء من تنشيط السياحة البيئية