حسون ظالم (الصغنج)

Fringilla coelebs

Chaffinch

© All rights reserved by www.mahmiyat.ps

الحالة: شائع

الصغنج ( العصفور الظالم )

العائلة / الشرشوريات

الرتبة / العصفوريات

الحجم / 13 الى 16.5 سم

الوزن / 17 الى 31 غرام

يعتبر من اكلة البذور الأكثر شيوعا في أوروبا وأيضا هنا في فصل الشتاء. عائلة الصغنج هي مجموعة كبيرة من الطيور المغردة الملونة التي تتغذى على البذور، وهذه المجموعة لديهم منقار قصير وذيل قصير متشعب قليلا و يطير بشكل متموج . يعتبر الصغنج من الطيور المغرده و الجميلة و المشهوره و التي لا يسبقها اليه الا عصفور الكناري اللذي يحظى بشعبية كبيره كما بقية الطيور التي يتم اصطيادها ووضعها في الأقفاص بسبب اغانيها الجميلة . حجم الصغنج من 13 حتي 16.5سم و يزن من 17 -31 غراما . التعرف على الصغنج سهل جدا نظرا لوجود شريطين ابيضين على جناحها و كذلك اللون الأبيض على حافة االذيل . للذكور قبعة و مؤخرة زرقاء .الصدر والوجة محمران والجبهة سوداء والردف مخضر. الإناث والأحداث هي بنية الى رمادية اللون ولكن لا تزال لديها خطوط واضحة على الجناح والذيل. الذكور والإناث لديهم عادات هجرة مختلفة. في نهاية موسم التكاثر الإناث تغادر الذكور وتذهب في رحلة هجرة طويلة لقضاء فصل الشتاء، في حين أن الذكور تقضي الشتاء في المناطق الشماليه او حتى انها تبقى مقيمة في نفس المنطقة . في نهاية فصل الشتاء تعجل الذكور عودتها لأرض التكاثر بينما تلحق بها الأناث بعد اسبوعين . بسبب هذا السلوك الفريد للصغنج أعطيت الاسم اللاتيني من قبل كارل لينيوس نفسه الذي عاش في السويد وخلال فصل الشتاء حيث لاحظ ذكور الصغنج فقط . الشيء نفسة ينطبق على أصل الاسم العربي، وأيضا في العديد من اللغات الأخرى. يعيش الصغنج في الغابات والحدائق والبساتين ويمكن أيضا أن تكون موجودة في الحدائق الخاصة وحدائق المدينة. اثناء الهبوط و الطيران . ( tzu'eep ) صوتها الموسيقي الناعم يحدد مكانها بسهولة . الصغنج شائع في جميع أنحاء أوروبا باستثناء التندرا الشمالية، و شرقا إلى آسيا الوسطى، وأيضا إلى شمال أفريقيا. في فلسطين من الشائع جدا في الممرات ، وفي فصل الشتاء يتواجد في الغابات والحدائق. تبدأ هجرة الخريف في الأسبوع الثالث من اكتوبر تشرين الاول و تتكثف خلال بداية شهر تشرين الثاني. مئات الآلاف من الصغنج (وربما الملايين) تعبر المنطقة خلال الليل وأحيانا حتى الصباح الباكر. معظم الصغنج اللذي يقضي شتاءه في فلسطين هم من الأناث مع نسبه 30 الى 40 بالمائه من الذكور . في نهاية فبراير وبداية مارس أغلب الذكور يغادر المنطقة بينما تبقى الإناث حتى الأسبوع الثاني اوالثالث من مارس. أحيانا يبقى هناك عدد قليل منها خلال فصل الصيف في نفس المنطقة ، وجنبا إلى جنب مع حقيقة أن الصغنج معروف بالتكاثر في لبنان، قد يكون من الممكن أيضا أن يتكاثر في فلسطين .

حاله الحماية / غير مهدد

الصغنج مهدد من الصيد الجائر ذلك انه يتم اصطياد حوالي 3 مليون سنويا .