عصفور الشمس الفلسطيني

Nectarinia osea

Palestine sunbird

© All rights reserved by www.mahmiyat.ps

الحالة: شائع

عصفور الشمس الفلسطيني

العائلة / التميريات

الرتبة / العصفوريات

الحجم / 10 الى 11 سم

الوزن / 6 الى 8 غرام

(من اصغر الطيور في فلسطين) هو جزء من عائلة كبيرة تنتشر في جميع أنحاء أفريقيا وجنوب آسيا ويشبة الطيور الطنانة في أمريكا بالشكل و الأسلوب.

للذكر الوان معدنية جريئة و واضحة لاسيما في الرأس والظهر والصدر والبطن. تحت جناحية يخفي ريشا اصفرا و برتقاليا ساطعا كأنه لهب مشتعل يظهره فقط أثناء تقربه من الأنثى. الأنثى تفتقر إلى لون الذكور ذلك ان لها اللون الرمادي والذيل الأسود وهي تشبه الفسفس الاصفر على الرغم من ان منقارها الطويل يذهب بها بعيدا في المقارنة و التشبيه.

خلق الله عصفور الشمس الفلسطيني بشكل يمكنه الحصول على رحيق الأزهار بسهولة حيث أن له منقار طويل معكوف مع لسان طويل جدا بنهايته تشعب مثل الفرشاه، يستخدم عصفور الشمس لسانه بسرعة إلى الأمام وإلى الوراء بينما يلصقه في نفس الوقت على الجزء العلوي من منقاره وهذا العمل يشكل أنبوبا يتم من خلاله امتصاص الرحيق.

نادرا ما يطير مثل الطيور الطنانة، وعادة ما يفضل أن يقف على فرع طري و الذي يميل نحو الزهرة في كثير من الحالات بدلا من ان يقف عليها، يقوم عصفور الشمس الفلسطيني بعمل ثقب صغير في جانب الزهرة و "يسرق" الرحيق دون ان يؤثر على لقاح الزهره.

يقوم عصفور الشمس الفلسطيني بجدل عشه من الفروع الصغيره و الأغصان ليعمل شكلا كرويا مع فتحة على الجانب. يتم حشو العش من الأعشاب الناعمة و الريش و يعلق على الفروع و في بعض الأحيان يعلقها على نوافذ و شرفات المنازل. للذكور اغاني غنية و معقده يصدح بها من اماكن عالية و مكشوفة.

وجد الباحثون ان لعصفور الشمس الفلسطيني لهجات متعدده و ذلك على خلفيه جغرافية. حتى بين الأحياء المختلفة في المدينة نفسها.

عصفور الشمس الفلسطيني متواجد و شائع على طول الحفره الأنهدامية من الشمال و الجنوب و عبر الساحل الغربي لشبه الجزيرة العربية و على طول الطريق إلى اليمن وسلطنة عمان.

في فلسطين، عصفور الشمس الفلسطيني مقيم وشائع جدا بحيث يمكن العثور عليه في المدن و القرى. في الماضي كان تواجده محصورا في وادي عربة حيث اشجار الأكاسيا ذات الزهور الحمراء الكبيره المليئة بالرحيق الذي يجذب عصفور الشمس الفلسطيني. يعتقد الباحثون ان تطور عصفور الشمس الفلسطيني حدث جنبا الى جنب مع اشجار و ازهار الأكاسيا و ذلك للاستمتاع برحيقها الحلو وتلقيحها ذلك انه السبب الرئيسي لتلقيح زهراتها.

قرر مجلس الوزراء في عام 2015 اعتبار عصفور الشمس الفلسطيني طائرا وطنيا لفلسطين.

حالة الحماية: غير مهدد