زهرة النرجس

Narcissus tazetta

Common narcissus

© All rights reserved by www.mahmiyat.ps

النرجس نبات عشبي معمر ينتمي إلى عائلة النرجسية، طوله 15-25سم، له ابصال ارضية مستديرة، الأوراق شريطية مسطحة خضراء اللون لامعة غضة حوافها كاملة. الزهور متوسطة الحجم من 2-3 سم لها ست بتلات بيضاء وصفراء وتاج برتقالي في المركز، الاكليل على شكل كوب من 3-10 ازهار، وله رائحة قوية زكية جذابة. تبدأ زهرة النرجس بالتفتح خلال كانون ثاني و شباط ، لتملأ المكان من حولها عطراً وعبقاً وأكثر أماكن تواجد هذا الصنف في الجبال والمناطق المرتفعة والحراجية.

أطلقت تسمية "النرجس البري" رغم أنه ينمو في كل البيئات والأماكن وقد أخذ الأهالي يزرعونه في حدائق منازلهم وهو كثير الانتشار في بيئة البحر الأبيض المتوسط. وتعود تسمية النرجس بهذا الاسم بالأصل إلى كلمة إغريقية معناها "التخدر" لأن البعض يرى أن رائحة زهرتها مخدرة، كما أن هناك أسطورة إغريقية مرتبطة باسم النرجس تقول أن هناك شاباً يدعى "نارسيس" كان شديد الإعجاب بنفسه وبينما هو يتأمل نفسه على سطح ماء البحيرة سقط فيها وتحول إلى زهرة نرجس ومن هنا جاءت عبارة "النرجسية" التي تطلق على الشخص الشديد الإعجاب بنفسه.

في فلسطين النرجس شائع في جميع أنحاء المناطق الغربية الجبلية من البلاد. هناك العديد من أصناف النرجس، وبعضها تحمل زهور بيضاء تماما والاخرى صفراء. ويزرع هذا النوع أيضا لإنتاج الزيوت العطرية، والذي يستخدم في طب الأعشاب. وقد أظهرت إحدى المواد الكيميائية المعزولة من النرجس نشاط مضاد ضد فيروس الأنفلونزا.

جميع انواع النرجس سامة للإنسان والثدييات الأخرى. حدثت حالات التسمم وحتى الموت .الازهار وأوراق تحتوي على قلويديكورين، الذي يثبط تخليق البروتين.