خشخاش كمثري

Papaver umbonatum

Semitic poppy

الحالة: شائع

خشخاش كمثري أو الدحنون، نبات حولي أصلي في البيئة الفلسطينية وينتمي للعائلة الخشخاشية. الأوراق مرتبة بشكل متبادل، وردية، حواف الورقة مسننة او مشرشره. الساق شعيري به سائل لبني أو حليبي. لون بتلات الزهرة أحمر مع أسود. الأزهار وحيدة المسكن وتزهر في فصل الربيع بين شهر مارس ويونيه. براعم الزهرة مُنحنية إلى الأسفل وتتجه إلى الأعلى عندما تُفتح. الثمار عبارة عن كبسولة قائمة وبها العديد من البذور المتجانسة.

الموائل البيئية: ينمو هذا النبات في التربة المضطربة، البذور قد تظل كامنة في التربة لعدة سنوات. يمكن أن تزهر بشكل كبير في الظروف الباردة. النبات مقاوم للملوحة العالية، لا يوجد به أشواك، غير عصاري وينتمي لإقليم البحر المتوسط النباتي.

الاستخدامات: على مر التاريخ، كان يزرع هذا النبات في مملكة ما بين النهرين قبل 5000 سنة وذلك بغرض الزينة والزخرفة. كما انه وجد في المقابر المصرية ويعتبر في الحضارة والأساطير اليونانية مرتبطا بآلهة الخصوبة والزراعة Demeter حيث كانوا يعتقدون أنه بنمو هذا النبات يحصلون على محصول زراعي افضل، كما كان يباع ويُقطع في تنسيق الزهور وترتيبها. كان لهذا النبات مكانة بارزة كزهرة برية عبر التاريخ. أما طبياً فهو مهدئ خفيف، الساق يحتوي على سائل لبني يعمل على تهييج الجلد.

حقائق مثيرة: بذور نباتات هذا الجنس غير ضارة وصالحة للأكل، أما باقي أجزاء النبات تحتوي على مواد سامة.

التوزيع الجغرافي في فلسطين: يتواجد في الأحراش الساحلية، مناطق المنحدرات وفي وادي القف بمحافظة الخليل.

حالة الحماية: غير مهدد