الترمس الفلسطيني

Lupinus palaestinus

Palestine Lupine

الحالة: شائع جدا

الترمس الفلسطيني نبات حولي أصلي في البيئة الفلسطينية ينتمي للعائلة القرنية ويتواجد جغرافيا في منطقة شرق البحر المتوسط. الأوراق متبادلة، مُركبة، أصبعية الشكل ذات حواف ناعمة، الورقة الأصبعية الشكل مكونة من 5-28 حافة ويعتبر هذا النوع الأطول بالنسبة لجنس الترمس، حيث يصل طول ساقه إلى 124سم. الأزهار وحيدة المسكن، تزهر ما بين فبراير وإبريل، الثمرة قرنية الشكل تحتوي على 3-6 بذور. 
الموئل البيئي: ينمو الترمس الفلسطيني في التربة الرملية، نبات غير شوكي وغير عصاري ومقاوم للملوحة ويتبع إقليم البحر المتوسط النباتي. 
الأنواع المتشابهة: يتشابه الترمس الفلسطيني تحديدا مع ترمس الجبال الأزرق الذي يتواجد ضمن النطاق الجغرافي من جنوب اليونان حتى غرب تركيا وفلسطين. كلا النوعين يمكن نموهما في أنواع تُربة مختلفة ، لكن الترمس الفلسطيني ينمو في التربة الساحلية الفقيرة. وجه الخلاف بين نوعي الترمس الأزرق والفلسطيني تتمثل في اختلاف آلية التلقيح مع وجود بعض الفروقات الجينية. 
استخدامات الترمس الفلسطيني: على مر التاريخ كان الترمس الفلسطيني موجوداً، حتى أن الرومان زرعوه في مملكتهم. زراعياً يعتبر الترمس مخصبا للتربة حيث أنه يعمل على تثبيت النيتروجين من خلال البكتريا الموجودة في الجذور، كما أن ذلك يمكنه من النمو في التربه الفقيرة ويُحسن التربة لنمو النباتات الأخرى. يعتبر الترمس كباقي البقوليات مصدرا أساسيا للبروتين وخاصة الأحماض الأمينية. في الطب الشعبي عًرف الترمس بفائدته لمرضى السُكر. معًظم أنواع الترمس البرية يوجد بها نسبة من المواد القلوية السامة يتم التخلص منها من خلال زراعته وانتاج منه بذور صالحة للأستخدام الآدمي.    
حقائق مثيرة: يُعتبر الترمس الفلسطيني أطول الأنواع في جنس الترمس.
التوزيع الجغرافي في فلسطين: يتواجد في المناطق والأحراش والأرياف الساحلية  وفي قطاع غزة.
حالة الحماية:غير مهدد.