البلفية المتعرجة/الزنبق

Bellevalia flexuosa

Common roman squill

الحالة: غير شائع

تنتمي هذه النبتة المعمرة الى العائلة النباتية الهليونية. تعرف بالعربية باسم البلفية المتعرجة أو الزنبق. منتشرة ومتوطنة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بالتحديد في مصر، لبنان، سوريا وفلسطين ومحيطها.

موئل البلفية المتعرجة وأماكن تواجدها يكون في الأماكن الصخرية، والتربة الرملية، الصحاري، الصحاري الجافة، المناخ الألبي الجبلي وعلى أطراف الحقول. اختلاف المناخات التي تعيش فيها هذه النبتة جعلها تتنوع وتختلف بشكل كبير في جيناتها.

يصل ارتفاع البلفية المتعرجة من 12 الى 23 سم .ساقها ورقبة الساق يكون لونهما يتراوح ما بين الوردي والبنفسجي .أوراقها طويلة ،تكون وُرَيّدة، عادةً متموجة مع اطراف هدبية وحفاف حادة. إزهارها يكون على شكل عذقة أي عدة زهور صغيرة نامية على ساق وتعتبر كلها زهرة النبتة ،تُكون تقريباً زهرة أنبوبية لونها يتراوح بين الأبيض والأخضر. مدة الإزهار قصيرة، تبدأ من شباط حتى آذار وتلقح زهورها بمساعدة النحل. أما الثمرة الكبسولية فتحمي في داخلها بذور كروية سوداء اللون .

هنالك علاقة تطورية مثيرة جداً للاهتمام بين النوع النباتي السحلبي المسمى  O. israelitica والبلفية المتعرجة وهي أن هذا النوع من السحلب لا يستطيع توفير حبوب اللقاح والرحيق للنحل والبلفية المتعرجة غنية بالرحيق وحبوب اللقاح مما جعل الأولى تستفيد عن طريق التشابه الشكلي البصري بين النبتتين. O. israelitica الذي تطور بحيث أصبح يشبه في شكله الزنبق، يزهر بنفس وقت ازهار البلفية المتعرجة حتى يستطيع النحل زيارة هذا النوع من السحلب لتشابه شكله مع البلفية المتعرجة وهذه الزيارات القصيرة هي زيارات ضرورية لنقل حبوب اللقاح في حزم كبيرة لجهاز السحلب المتخصص .في أنواع السحلب النادر مثل O. israelitica ،زيارات معدودة تكفي لنجاح عملية التخصيب خلال فترة ازهار واحدة .

علاوة على ذلك، البلفية المتعرجة تمتلك عضو للتخزين، وهو جزء محور في النبتة لتخزين الطاقة والماء وهو متواجد تحت التربة، حيث أنه بهذا الشكل تتم حمايته من الحيوانات آكلة العشب. النباتات التي تمتلك هذا العضو تسمى نباتات مخزنة جيوفايت .