زعرور

Crataegus aronia

Spiny Hawthorn

مصدر الصورة: By VoDeTan2 - Own work, CC BY-SA 3.0Link

الحالة: شائع

الزعرور الزعرور شجرة شوكية ينتمي إلى العائلة الوردية، متوطن في فلسطين.

الأوراق خضراء، مفصصه وحوافها ناعمة، متقابلة. الساق خشبي ذات جذع قوي ويصل ارتفاعه إلى 6 أمتار، متفرع أكثر من كونه منتصباً، شائك وكثيف. الأزهار تماما مشابهة لزهرة التفاح والنبق والآجاس، الزهرة بيضاء اللون مع وجود لون أخضر في الوسط وبها خمسة فصوص، أزهار وحيدة المسكن وتزهر في شهر مارس- أبريل، مرتبة بشكل كثيف وجميل حول محور الزهرة والتلقيح يتم بواسطة الطيور والثديات. الثمار نوعها pome لونها أصفر، سميكة مع غطاء رقيق ولأتنشأ من ovary بل من جزء آخر من الشجرة. يتميز الزعرور بمذاق حلو ولُب عصاري، تتشابه الثمرة مع ثمار النبق لكن تتميز بانها عُصارية أكثر ولونها أصفر في حين ان ثمرة النبق لونها بُني وجافة. تتواجد البذور في ما يشبه الغرف وسط الثمرة.

الموائل البيئية: يتكيف الزعرور وينمو في موائل بيئية مختلفة وفي مناخات متنوعة، يتواجد في منطقة حوض البحر المتوسط والصحراء. المناخ الأمثل لنموه هو الجاف وشبه الجاف. نبات مقاوم للملوحة ، غير عصاري بشكل عام، يحتوي أشواك متحورة على الساق، ويتبع الإقليم النباتي البحر المتوسط- الإيراني – الطوراني.

الاستخدامات: ثمار الزعرور ذات مذاق حلو وصالحة للأكل ، تستخدم في صناعة المُربى. اللُب عصاري وناعم ، الثمار غنية بفيتامين c. تضاف أوراقه وأزهاره وثماره للشاى كي تقوي القلب وتنقي الشرايين. تستخدم الثمار في الطب الشعبي الفلسطيني في تضميد الجروح وعلاج التهابات الحلق والإسهال ووقف النزيف الداخلي وعلاج أمراض القلب. تُستخلص مواد كحولية من أوراقه ويتم استخدامها لعلاج الأرق وأمراض سن اليأس والتشنجات العصبية. مغلي الجذور او اللحاء يستخدم لعلاج ضغط الدم.

حقائق مثيرة: شجرة الزعرور معمرة وقد تصل دورة حياتها لمئات السنين. تاريخيا أستخدمه الإغريق لصناعة تيجان العرائس وعروش الزفاف، بينما الألمان كانوا يستخدموه في مراسم الجنائز، والفرنسيون آمنو بقدرة هذه الشجرة على طرد الأرواح الشريرة.

التوزيع الجغرافي في فلسطين: يتواجد في المناطق الجبلية لفلسطين مثل جبال نابلس وجبال القدس ومنطقة وادي الأردن.

حالة الحماية: غير مهدد.